الرئيسية الأخبار العاجلة الأخبار Slidershow  

عدد المشاهدات :160
دائرة حقوق الانسان وحركة الدفاع عن الأطفال تبحثان سبل التعاون بينهما

رام الله 25.11.2019                                         

بحثت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني وحركة الدفاع عن الأطفال سبل التعاون بين الطرفين من اجل الدفاع عن الأطفال وتقديم الاستشارات لهم خاصة في حال اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال. وذلك في إطار الحملة التوعوية "اعرف حقك" التي تستهدف فئة الأطفال، من اجل معرفة حقوقهم خلال الاعتقال. ومنها: -

حق الطفل بالاستشارة القانونية بعد الاعتقال وقبل التحقيق.

الدعم النفسي للأطفال اثناء الاحتلال من خلال زيارة المحامين لهم.

إقامة ورشات عمل للأطفال لتوعيتهم بحقوقهم.

خاصة وان 90% من الأطفال الين تم اعتقالهم تعرضوا للعنف الجسدي، و25%منهم تعرضوا للعزل الانفرادي، وممارسة الضغوط النفسية عليهم من اجل انتزاع الاعتراف منهم. حيث بلغ عدد الأطفال المعتقلين سنويا نحو 700 طفل. وبلغ عدد الأطفال المعتقلين خلال شهر تشرين او الماضي 185 طفل تم تحويل ثلاثة منهم الى الاعتقال الإداري.

ومن العام 2015 حتى اللحظة تم تحويل 30 طفل الى الاعتقال الإداري، وتم تمديد الاعتقال الإداري لاربع حالات منهم.

واتفق الطرفات على مواصلة التعاون بينهما فيما يخص ظاهرة اعتقال الأطفال من قبل قوات الاحتلال.

وحضر الاجتماع الذي عقد في مقر حركة الدفاع عن الاطفال، السيد حسنين بوادي، مدير دائرة المجتمع المدني في دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، والسيد عايد أبو اقطيمش منسق حركة الدفاع عن الأطفال.

حيث قدم بوادي شرحا مفصلا عن دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني التي استحدثت في منظمة التحرير الفلسطينية خلال اجتماع المجلس الوطني الأخير، فيما زود السيد اقطيمش الدائرة بإحصائيات حول اعداد الشهداء الأطفال والمعتقلين وضحايا اعتداءات المستوطنين.