الرئيسية Slidershow الأخبار الأخبار العاجلة  

عدد المشاهدات :163
التميمي يحذر المجتمع الدولي من عواقب الصمت عن جرائم الاحتلال

رام الله 8.2.2022

حذر السيد احمد التميمي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، المجتمع الدولي من مغبة مواصلة الصمت عن جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين والتي تعتبر ضوءا اخضرا له في الايغال بالدم الفلسطيني والاستهتار بكل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وقال التميمي في بيان له اليوم الثلاثاء "ان افلات كيان الاحتلال من العقاب، في ظل ممارسته لعمليات القتل والإعدام الميداني الذي راح ضحيتها ثلاثة شبان في مدينة نابلس ظهر اليوم وعمليات الهدم والتطهير العرقي ومصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني، خاصة في ظل تقرير امنستي الذي ساق اثباتات وادلة لا تقبل التأويل باعتبار كيان الاحتلال كيانا عنصريا، هذا الإفلات من العقاب يجعل المجتمع الدولي شريكا لهذا الاحتلال ويتحمل وزر جرائمه وعدوانه".

وأضاف التميمي "اننا كفلسطينيين شعبا وقيادة لا يمكن لنا ان نصمت عن هذا الواقع الذي بات يهدد الوجود الفلسطيني ويقضي على كل الفرص الكفيلة بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، فشعبنا لم يعدم الوسيلة للتعامل مع سياسة هذا الاحتلال الاجرامية".

ودعا التميمي "أبناء شعبنا الى التصدي لإرهاب جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه بكل الطرق والوسائل التي كفلتها الاتفاقيات القوانين الدولية للشعوب الواقعة تحت الاحتلال، فلا يمكن ان يبقى ان الدم الفلسطيني والأرض والمقدسات والحقوق عرضة للعدوان الهمجي الذي سيؤدي بالنهاية الى انفجار الأوضاع بشكل لا تحمد عقباه".