الرئيسية الأخبار العاجلة الأخبار Slidershow  

عدد المشاهدات :99
دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير تدين الصمت الدولي تجاه انتهاكات الاحتلال في الأقصى

رام الله 5.5.2022

ادانت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، الصمت الدولي والكيل بمكيالين من قبل الهيئات الدولية تجاه جرائم الاحتلال وانتهاكاته الخطيرة بحق المقدسات وحرية العبادة في المسجد الأقصى والحرم الابراهيمي الشريف.

وقالت الدائرة على لسان رئيسها، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السيد احمد التميمي "بأن اقتحامات المسجد الأقصى ورفع علم الاحتلال فيه من قبل عصابات المستوطنين وبحماية من قوات الاحتلال التي اقتحمت المسجد واعتدت على المصلين، انما يشكل تجاوزا لكل الخطوط الحمراء فيما يتعلق بحق وحرية العبادة وحرمة المقدسات التي نصت عليها كل الأعراف والقوانين والاتفاقيات الدولية".

واضاف التميمي "بان المجتمع الدولي وهيئاته ودول العالم ، خاصة المتنفذة منها وعلى رأسها أمريكا التي تستخدم معايير مزدجة، يتحملون المسؤولية الكاملة عن جرائم الاحتلال وانتهاكاته، بسبب صمتهم عنها ودعمهم وحمايتهم له في تدنيسه للمسجد الأقصى وبقية المقدسات الإسلامية والمسيحية".

واعتبر التميمي قيام الاحتلال مساء يوم الأربعاء " بقطع اسلاك مكبرات الصوت ومنع اذان العشاء في المسجد الأقصى والحرم الابراهيمي، لم يكن ليحصل لولا هذا الدعم والنفاق الدولي".