الرئيسية الأخبار العاجلة الأخبار Slidershow  

عدد المشاهدات :150
دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير تدعو لاجتماع عاجل لمجلس حقوق الانسان اثر تكرار الاعتداءات على جنازات الشهداء

.5.202217

دعت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، في منظمة التحرير الفلسطينية، مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة لعقد اجتماع طارئ من اجل الوقوف عند جرائم الاحتلال التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء بانتهاك حقوق الانسان في الأرض المحتلة بشكل عام والقدس على وجه الخصوص عقب تكرار الاعتداء على جثامين الشهداء والمشيعين.

وقالت الدائرة على لسان رئيسها، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السيد احمد التميمي "بأن قوات الاحتلال ننتهج بشكل منظم الجرائم بحق لإنسانية ضد الفلسطينيين التي طالت مؤخرا وبشكل لافت جثامين الشهداء والمشيعين وحرمة القبور والمقابر من خلال الاعتداء السافر على جنازة الشهيد وليد الشريف ليلة أمس، وقبلة جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، إضافة لعمليات الإعدام الميداني على الطرقات والحواجز واخرها اطلاق النار على شاب جنوب مدينة نابلس صباح اليوم".

وأضاف التميمي "اننا نطالب مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بعقد اجتماع طارئ وعاجل لأخذ الموقف والمقتضى القانوني، وفقا للقوانين الدولية وقانون حقوق الانسان، تجاه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بانتهاكه حرمة الأموات في خرق وتحد واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية التي تنص على محاسبة ومعاقبة منتهكيها".

وحذر التميمي "من ان هذه الجرائم تعتبر صفحة جديد وتصعيد سافر من قبل قوات الاحتلال، الامر الذي ينذر بتطورات خطيرة نتيجة انتهاك الاحتلال لكل المحرمات الدينية والإنسانية والقانونية في ظل الصمت الدولي المطبق، الذي اغلق كل المنافذ امام الفلسطينيين، ولم يبقي لهم الا ان يدافعوا عن أنفسهم بشتى الوسائل المتاحة، ما يجعل المجتمع الدولي وهيئاته يتحملون كامل المسؤولية عن تداعيات ذلك".