الرئيسية Slidershow الأخبار الأخبار العاجلة  

عدد المشاهدات :89
حقوق الانسان في منظمة التحرير تطالب بتحقيق دولي باستشهاد الفتى ماجد أبو عليا برصاص المستوطنين وبحماية جيش الاحتلال

رام الله 29.7.2022

طالبت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، بتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق الشعب الفلسطيني وآخرها اعدام الفتى امجد أبو اعليا 16 عاما في بلدة للمغير شرق رام الله.

وقالت الدائرة في بيان لها، اليوم الجمعة، "بأن جريمة الأعدام وقعت عندما اطلق مستوطن وجندي في جيش الاحتلال ، في نفس اللحظة، الرصاص على المشاركين في مسيرة سلمية في بلدة المغير شرق رام الله، حسب شهود العيان من المواطنين والصحفيين الذين تواجدوا في الموقع".

وأضافت الدائرة "بأن جيش الاحتلال اصبح يعمل سوية مع المستوطنين المتطرفين وبشكل علني، الامر الذي يعني بان حكومة الاحتلال بدأت بسياسة تصعيدية تتجه نحو إيجاد واقع جديد في الأرض المحتلة يتصف بتوسيع دائرة الاجرام واراقة الدم الفلسطيني وتسريع وتوسيع عمليات الاستيطان ومصادرة الأراضي والاعتداء على المقدسات".

وتوجهت الدائرة الى الأمم المتحدة ومجلس الامن ودول العالم بالسؤال "ان كانوا لازالوا يعتقدون بانهم يدافعون عن القانون الدولي والمعاهدات والاتفاقيات المقرة، ام انهم في حقيقة الامر يتعاملون معها بشكل انتقالي؟ لان السكوت عن جرائم الاحتلال والانحياز اليه في غالب الأحيان، انما يكشف بان العقلية الاستعمارية هي التي لازالت تسيطر عقول حكام وحكومات بعض الدول الغربية وفي مقمتها أمريكا".