الرئيسية Slidershow الأخبار الأخبار العاجلة  

عدد المشاهدات :155
دائرة حقوق الانسان بالمنظمة: على الأمم المتحدة ان لا تتجاهل نتائج تقرير لجنة التحقيق الدولية في ظل عمليات الإعدام الميداني والجرائم اليومية للاحتلال

رام الله 22.10.2022

طالبت دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، الأمم المتحدة بعدم تجاهل نتائج تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة لها والمعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، والذي أكد على وجود جرائم حرب تقترفها سلطات الاحتلال بالأرض الفلسطينية المحتلة وآخرها اعدام الشاب رابي الرابي قرب قلقيلية برصاص جنود الاحتلال وإطلاق النار، بهدف الإعدام، على الطفل محمد أبو قطيش أمام عشرات الأطفال في ملعب الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وقالت الدائرة في بيان لها اليوم السبت " بأن هذا التقرير ليس الأول فيما يخص القضية الفلسطينية، فهناك العديد من التقارير والقرارات الدولية التي بقيت حبرا على ورق، والتي كلها تنص بشكل لا يقبل التأويل على عدم شرعية الاحتلال وعلى ضرورة تمكين الفلسطينيين من تقرير مصيرهم فوق أرضهم المحتلة التي يعيث فيها الاحتلال قتلا ودمارا متواصل".

وأضافت الدائرة "بأن المتنفذين في الأمم المتحدة من الدول الاستعمارية وفي مقدمتها أمريكا ودول في أوروبا الغربية، لازالوا يحولون دون تطبيق هذه القرارات ويمنعون الجهات القضائية والمحاكم الدولية من اتخاذ الإجراءات الموجبة لمحاسبة الاحتلال وردعه عن ارتكاب جرائمه المتواصلة على كامل الأرض المحتلة التي استشهد فيها منذ بداية العام حوالي مئة وثمانين مواطن فلسطيني بينهم عشرات الأطفال".

ودعت الدائرة دول العالم "بعدم الرضوخ للدول الاستعمارية والعمل على التمسك بالقوانين والاتفاقيات الدولية وتطبيقها على القضية الفلسطينية أسوة بباقي القضايا الدولية".