الرئيسية Slidershow الأخبار الأخبار العاجلة  

عدد المشاهدات :123
بيان صادر عن دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية بمناسبه الاحتفال باليوم العربي لمنظمات المجتمع المدني

بيان صادر عن دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية

بمناسبه الاحتفال باليوم العربي لمنظمات المجتمع المدني

الذي يوافق 27.12.2022

يكتسب مفهوم المجتمع المدني في دوله فلسطين مفهوما خاصا، فعلى الرغم من الفهم العالمي لدور مؤسسات المجتمع المدني النهضوية في مجمل مناحي الحياة وارتباط هذا المفهوم بأسلوب حياه ينظم من خلاله المجتمع نفسه بعيدا عن الدولة، والذي شكل ايضا مجموع الممارسات التي من شانها ان يعبر المجتمع من خلالها عن مصالحه وغاياته ويتمكن من الدفاع عن نفسه وعن مصالحه التي تتعارض احيانا مع سياسات الدول، الا ان نضوج مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية كان مبكرا في تحمل المسؤوليات جنبا الى جنب مع مؤسسات دوله فلسطين في مواجهه الة الحرب والقتل الإسرائيلية، فتشكلت مؤسسات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن الحق الفلسطيني في وجه الاحتلال وكان لها نصيب كبير من الهجمات المستمرة والممنهجة التي نفذها الاحتلال بحقها، والتي طالت عشرات المؤسسات في محافظه القدس الشريف واستهداف سبع مؤسسات  بالإغلاق، في رام الله وتزامن ذلك أيضا مع محاولات الحصار المادية لها عبر الضغط على الممولين الدوليين.

ان دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمه التحرير الفلسطينية، وبمناسبه الاحتفال باليوم العربي لمنظمات المجتمع المدني والذي يوافق اليوم 27 ديسمبر، اذ تؤكد ان مؤسسات المجتمع المدني بالدول العربية كافة وفي فلسطين بشكل خاص تشكل اللبن المجتمعية الأساسية في صون حقوق المواطن والدفاع عنها وهي شريك حقيقي لتحقيق اهداف التنمية المستدامة وتكريس مبدأ حقوق الانسان والمواطنة ورفع القيمة التطوعية والتضامنية والإنسانية والأخلاقية في العمل للصالح العام.

وتنتهز دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني الفرصة في هذا اليوم لدعوة مؤسسات المجتمع المدني في جميع الدول العربية للاستمرار في الوقوف الى جانب مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية التي يستهدفها الاحتلال بأشكال شتى سواء بالحصار المادي او الاغلاق في الحيز المكاني او حتى في جمله الاعتقالات التي نفذها ضد كادر هذه المؤسسات، مما يعني ان هذه المؤسسات ومن خلال خدماتها ودفاعها عن حقوق الفلسطينيين، تجعلها عرضة لهجمات الاحتلال بطريقة مستمرة وممنهجة، يعتدي فيها على الحقوق الأساسية التي كفلها القانون الانساني الدولي.

اننا واذ ندعو اشقاءنا العرب في هذا اليوم لتشكيل أكبر شبكه عربيه من مؤسسات المجتمع المدني شانها صون الحقوق والحريات التي نص عليهما العهدين الدوليين الخاصين بالحقوق الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية لكافة المواطنين، وبنفس الوقت استمرار حاله العمل المشترك لإسناد مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني التي تقدم خدماتها للعديد من ابناء شعبنا الفلسطيني في شتى المجالات ولا سيما في الدفاع القانوني والحقوقي امام جرائم الاحتلال بحق شعبنا، او استهداف المؤسسات التي تدافع عن الاسرى وحقوقهم.

السابع والعشرين من ديسمبر من كل عام سيكون امانة الشعب الفلسطيني من أجل أن نحتفل معا في القدس الشريف وفي فلسطين بشكل عام بهذا اليوم "اليوم العربي لمنظمات المجتمع المدني" احتفالا بصمود مؤسسات صبرت على التنكيل والاعتقال والاغلاق وصمدت، كما هو شعبنا الفلسطيني صامد، في وجه هذا الاحتلال الذي لم يستطع أن يثنيه عن المضي قدما نحو تحقيق حقوقه المشروعة وعلى راسها حق تقرير المصير.

دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني

في منظمة التحرير الفلسطينية

27.12.2022